من نرى

العلاجات والحالات التي نراها في عيادة كمالي

نعالج الأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين الثانية والثامنة عشر من العمر، الذين يعانون من المشاكل المتعلقة بالصعوبات العاطفية، السلوكية والتعليمية.

كل شاب هو فرد فريد من نوعه وهدفنا هو مساعدة الشباب على التغلب على الصعوبات الذي يوجهونها. هذه هي الشروط التي يمكننا تقييمها والعمل معها:

  • حالات القلق و اضطراب المزاج
  • نقص الانتباه واضطراب فرط النشاط
  • إضطراب طيف التوحد ,الحزم متاحة
  • الاضطراب السلوكية
  • اضطراب ثنائي القطب (هوس الاكتئاب)
  • الإكتئاب
  • إضطرابات الأكل
  • الخدمات الخاصة
  • صعوبات التعلم
  • إضطراب الوسواس القهري
  • الإضطراب الذهاني و حالات انفصام الشخصية
  • إيذاء النفس
  • المعالجه الحسية
  • صعوبات النطق واللغة
  • المشاكل المتعلقة بالإجهاد النفسي

بالنسبة لبعض الشروط، ولاسيما حالات صعوبات التعلم العالمية وحالات التوحد الشديدة قد نوصي إحالة المريض إلى مراكز متخصصة قادرون على توفير المزيد من التدخلات المكثفة اللازمة.

ومع ذلك، لا يزال بوسعنا أن نرى الشاب وأسرته / أسرتها لمعالجة إحتياجات الصحة النفسية الإضافية ولتقديم الدعم والمشور

المصطلحات الطبية لمشاكل الصحة النفسية

وتستخدم المصطلحات خفيفة (غير قوية)، معتدلة ومصطلحات حادة في هذه المعلومات لوصف مستويات مختلفة من مشاكل الصحة العقلية.

وهناك المشاكل النفسية الخفيفة عندما يكون الشخص لديه عدد قليل من الأعراض التي يكون لها تأثير محدود على حياتهم اليومية.

وهناك المشاكل النفسية المعتدلة او المتوسطة التي عندما يكون الشخص لديه المزيد من الأعراض التي يمكن أن تجعل الحياة اليومية أكثر صعوبة من المعتاد.

وهناك المشاكل النفسية الحادة التي عندما يكون الشخص لديه العديد من الأعراض التي يمكن أن تجعل الحياة اليومية في غاية الصعوبة.

قد يواجه الشخص مستويات مختلفة من هذه الاعراض في أوقات مختلف.

في عيادة كمالي نأخذ مخاوف وقلق الوالدين على محمل الجد.

خلال الزيارة الاولى لدينا يلقي طبيبنا المختص نظرة عميقة في المخاوف الخاصة بك وسلوك طفلك أو الكبار لتحديد ما إذا كان هناك أي صعوبات تتعلق بالصحة العقلية الكامنة