خدمات التوحد

تم إنشاء خدمة التوحد في عيادة كمالي   لتوفير مجموعة واسعة من البرامج الفردية وبرامج التدخل لدعم الأطفال و عائلتهم الذين يعانون من التوحد  وتحسين جودة حياتهم.

نحن نستخدم منهجا شموليا في تطوير مسار لكل طفل نعمل من أجل دعمه في مختلف مراحل العمر. هذا يبدأ بسلسلة من التقييمات للتأكد من إحتياجات الطفل الفردية وبعد ذلك نقوم بإنشاء خطة التدخل متعددة التخصصات بإستخدام النهج القائمة على الأدلة بما في ذلك تحليل السلوك التطبيقي، علم امراض الكلام والعلاج المهني. يعتمد شكل العلاج على احتياجات الطفل، ويمكن أن يتم من خلال جلسة فردية مع الطفل،أو جلسات مشتركة، أو العلاج الجماعي، ويمكن أن يكون في العيادة، فضلا عن بيئات أخرى، بما في ذلك؛ المنزل، المدرسة، أو المجتمع

التدخلات للأطفال الذين يعانون من التوحد يمكن أن تكون في البداية مكثفة جدا، وسوف تشمل جميع المشاركين في حياة الطفل. وقد يشمل ذلك أفراد الأسرة والأطباء والمربين. وذلك لضمان استمرارية برامج التدخل، وتعزيز التعميم في أوضاع مختلفة مع مختلف الأفراد، مما يؤدي في النهاية إلى نتائج إيجابية وتحسين نوعية الحياة للطفل والاسرة..